أعلنت وزارة الخارجية المغربية، أن الملك محمد السادس أمر بإرسال طائرات محملة بالمواد الغذائية إلى دولة قطر، معربة عن استعداد المملكة للوساطة.

وبحسب بيان الوزارة، جاء القرار تماشيا مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وما يستوجبه شهر رمضان الكريم من تكافل وتآزر وتضامن بين الشعوب الإسلامية، وأكد البيان أيضا، على أن “المملكة لا علاقة لها بالجوانب السياسية للأزمة القائمة بين دولة قطر ودول شقيقة أخرى”.

وأوضح البيان، أن “الملك دعا جميع الأطراف لضبط النفس، والتحلي بالحكمة من أجل التخفيف من التوتر، وتجاوز هذه الأزمة وتسوية الأسباب التي أدت إليها بشكل نهائي، انسجاما مع الروح التي ظلت سائدة داخل مجلس تعاون الخليج الفارسي”.
وأعلنت الرباط استعدادها للوساطة في الأزمة، حيث جاء في البيان: “إذا أبدت الأطراف الرغبة، فإن المغرب مستعد لبذل مساع حميدة من أجل تشجيع حوار صريح وشامل على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية، ومحاربة التطرف الديني والوضوح في المواقف والوفاء  بالالتزامات”.

يذكر أن شركة “الخطوط الملكية المغربية” أعلنت، في وقت سابق” أنها “لن تتمكن من تأمين الرحلات في اتجاه الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية واليمن ومصر، عبر محور العاصمة القطرية الدوحة”.
ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر.
واتهمت هذه الدول قطر بـ”دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.
من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت لحد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني./انتهى/