اكد المتحدث بإسم منظمة الطيران المدني التابعة لإيران “رضا جعفرزاده” تعليق الرحلات الجوية من الإيران الى النجف الاشرف بداية من اول يوليو/تموز القادم، حتى يتم تخفيض أسعار الضرائب.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث بإسم منظمة الطيران المدني التابعة لإيران أعلن عن قرار شركات الطيران الإيرانية بقطع جميع الرحلات المتجهة الى النجف الأشرف ابتداءً من أول يوليو/ تموز القادم، وذلك بسبب ارتفاع اسعار الجمرك والمناولة الأرضية لدى هذا المطار، مؤكدا على أن هذا الموضوع قيد الدراسة لدى منظمة الطيران المدني الإيرانية.

وأضاف جعفر زاده، حسب التقارير التي وصلتنا من شركات الطيران التابعة لإيران، أن مطار النجف الدولي قام بتعيين أسعار ضريبية باهضة بداية من 2010، الا وهي 85 دولار لكل رحلة و15 دولار لكل مقعد، وهذا ما أدى الى تجريد الدافع لدى هذه الشركات للقيام برحلات تجاه مطارالنجف الدولي، لافتا الى  أن تلك الرحلات تتولاها 10 شركات طيران ايرانية ذات رخصة من منظمة الطيران المدني.

وقال المتحدث بإسم منظمة الطيران المدني، أن هذه الشركات قدمت شكوى مكتوبة للمنظمة والجهات المعنية في ايران حول ارتفاع أسعار الضريبة لدى مطار النجف الدولي وقامت بشرح تفاصيل ذلك خلال اجتماعها مع رئيس هذه المنظمة.

وأكمل جعفرزاده، بأن ارتفاع اسعار الضرائب لدى مطار النجف الدولي يؤدي الى تحميل كلفة باهضة على المسافرين والزائرين، مؤكدا على أن استئناف الرحلات من إيران الى النجف الأشرف، منوط بقيام  مسؤولي مطار النجف بتخفيض اسعارهم الجمركية، منوها بأن  مسؤولي منظمة الطيران الدولي الإيرانية يتابعون الملف من خلال التفاوض مع مسؤولي مطار النجف الدولي لإقناعهم بتخفيض الإسعار./انتهى/