أصدر النواب الأكراد في مجلس الشورى الإسلامي ،اليوم الاثنين ، بيانا أدانوا فيه الاعتدائين الإرهابيين في طهران.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن نواب مجلس الشورى الإسلامي من الأكراد أصدروا بيانا أدانوا فيه الهجمات الإرهابية في طهران مؤكدين أن التيار التكفيري المتطرف الداعشي لا يمت بصلة لأي عرق ولا مذهب ولا دين.

 وجاء في البيان : أن الإرهاب الداعشي استهدف ضريح الإمام الخميني (رض) ومبنى مجلس السورى الإسلامي ولم يكتفوا بذلك اذ تجرأوا وقتلوا عددا من الابرياء العزل من المواطنين.

واضاف : من هنا نعلن عن استنكارنا الشديد لهذه الهجمات الإرهابية كما نقدم تعازينا لأهالي ضحايا الإرهاب راجين الباريء تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان. /انتهى/