أكد المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، أن الحل الوحيد للأزمة الواقعة بين قطر ودول الخليج الفارسي هو الحوار داعيا جميع اطراف الازمة لضبط النفس.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، الذي عقد صباح اليوم/الإثنين، أن هناك خطة العمل المشترك الشاملة واحدة فقط تعني لإيران وهي التي تم ابرامها بين إيران و دول 1+5، وما يتداول أخيرا في بعض وسائل الاعلام تحت عنوان “خطة العمل المشترك” بين ايران و بعض دول المنطقة لا تعني شيئاً لاسيما في ظل الخلافات التي تدور بين اعضاء مجلس تعاون الخليج الفارسي.

وأكد قاسمي أن مشاكل الدول العربية لها حلولها الخاصة بها، منوها بالأزمة القائمة بين قطر ودول الخليج الفارسي قائلا: كما سبق وذكرت في الإجتماع السابق، أن قمم الرياض أقيمت بتوقيت غير  مناسب وترتيبات خاطئة، حيث أدى في الى تأزم العلاقات بين قطر ودول الخليج الفارسي.

ودعا قاسمي اطراف الازمة الواقعة في الخليج الفارسي الى حل الخلافات عن طريق الحوار و إيجاد حلول دبلوماسية، داعيا اياها بضبط النفس.

وأضاف قاسمي أن ايران تسعى وراء إيجاد علاقات شاملة مع جيرانها في المنطقة وتعزيز تلك العلاقات. /انتهى/