آفاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الأحد، بأن تنظيم “داعش” التكفيري اختطف ١٢٠ مدنياً من الفارين من مناطق سيطرة التنظيم بداعي ترك ارض الخلافة غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “مسلحي داعش أقدموا، مساء اليوم، على اختطاف ١٢٠مدنيا من سكان حي الشفاء حيث حاول المدنيين الخروج من حي الشفاء في الساحل الأيمن”، مبينا أن “الخاطفين كمنوا للفارين واقتادوهم الى جهة مجهولة”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن “الاختطاف كان بحجة أنهم يتركون ارض الخلافة والتعاون مع القوات الأمنية”.

وتخوض القوات الأمنية العراقية منذ أكثر من سبعة أشهر معارك محتدمة في محافظة نينوى لتحريرها من سيطرة تنظيم “داعش” الارهابي، أفضت إلى تحرير الساحل الأيسر للموصل، في حين ما زال التنظيم يسيطر على بعض مناطق الساحل الأيمن، وغالبا ما يقتل ويختطف المدنيين المحاصرين الذين يحاولون الفرار من مناطقه./انتهى/