قال فادي الشمري العضو في الائتلاف الوطني العراقي أن تنظيم داعش الارهابي ليس وليدا للحظة الراهنة وانما هو صناعة استخبارات دولية واقليمية معروفة.

وفي مقابلة مع برس شيعة استنكر السياسي العراقي فادي الشمري الجريمة الارهابية التي وقعت في طهران واتسهدفت مبنى البرلمان الايراني ومرقد الامام الراحل وقال” معروف أن داعش ليس وليد اللحظة بل هو صناعة استخبارات دولية واقليمية ومعروفون من يمولونه ويمدونه بالعدة والعتاد وهناك من يريد ان يتسثمر حالة الاشتباك والتعقيد التي تحدث الآن في المنطقة من أجل زيادة التعقيد أكثر فأكثر وضرب الجمهورية الاسلامية في عمقها”.

وأضاف فادي الشمري بالقول” على اي حال فقد كان تصدي قوات الأمن الايراني لهؤلاء الارهابيين رائعا وانتهت الحادثة بأقل ما يمكن من الخسائر في الأرواح وهناك من لا يريد الخير للجمهورية الاسلامية الايرانية وحاولوا بشتى الطرق ولم ينجحوا، ولو قدر لهذه العملية النجاح لكانت الخسائر أكثر مما هي عليه الآن لكن تعامل القوات الأمن بشكل سريع وآني استطاع أن يفسد ما أراده الآعداء”.