اعتبر الخبير السياسي والاستاذ الجامعي آرشين أديب مقدم أن الأزمة المفتعلة في الخليج الفارسي هي مجرد مسرحية سياسية ولن تكون لها تبعات على المنطقة بشكل عام وعلى ايران بوجه الخصوص، مؤكدا أن قطر لن تتراجع من مواقفها الاستراتيجية.

وفي مقابلة مع وكالة برس شيعة الاخبارية قال آرشين أديب مقدم رئيس مركز الدراسات الايرانية في قسم الدراسات الشرقية والأفريقية التابع لجامعة لندن أن الخلاف بين السعودية وقطر حول قناة الجزيرة التي تعتبر من أهم القنوات الاعلامية في العام قديم جدا وأن السعودية تعترض دائما من الخدمات التي تقدمها الجزيرة لجماعة اخوان المسلمين.

وأكد أن وجود علاقات بين ايران وقطر هي من القضايا التي تعترض عليها السعودية،  لكنه تساءل عن الأسباب الذي جعلت السعودية تعترض على هذا الشيء رغم وجود بعض الدول الآخرى كعمان تمتلك علاقات وطيدة مع ايران الا انها لم تكن سببا لقطيعة من السعودية و باقي دول الخليج الفارسي.

وأوضح الخبير السياسي أن من القضايا التي تقض مضجع السعودية وتجعلها تتعامل مع قطر بهذه الطريقة هو التقدم والتطور الذي شهدتها الدوحة في العقود الأخيرة، مؤكدا أن قطر في الوقت الراهن بمثابة دار حكمة للعالم العربي لاسيما للقشر المثقفين.

وأشار آرشين أديب مقدم أن السعودية باتت منعزلة في كثير من الساحات الاقلمية كسوريا واليمن ولبنان والعراق وأنها تدعم حاليا حكومة عسكرية في مصر وكان الشعب المصري قد رفض هذه الحكومة في استحقاقات رئاسية سابقة./انتهى/