أكد المساعد السابق للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية في الشؤون الاستراتيجية والاشراف اللواء “مصطفى ايزدي” أن طهران تمتلك وثائق كافية تثبت ضلوع أميركا في دعمها المباشر للإرهابيين وتنظيم داعش في المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المساعد السابق للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية في الشؤون الاستراتيجية والاشراف أشار خلال تصريحاته اليوم الأحد إلى الاعتدائين الإرهابين في طهران مبينا أنه وبعد انتصار الثورة الإسلامية وانتهاء الحرب المفروضة “شهدنا نجاحات النظام الإسلامي في العراق وأفغانستان والشامات وفلسطين ولبنان وغيرها من البلدان ذلك أنها حركة النور ضد الطاغوت والضلال”.

واضاف: بطبيعة الحال نحن في هذه الحركة بإزاء خدعة ذات منهج جديد للاستكبار ضد هذه الحركة ألا وهي شن حروب بالوكالة في المنطقة.

وأوضح أن تيارات فكرية كداعش وجبهة النصرة تستقي أفكارها من النبع المنحرف للفكر الوهابي حيث تتلقى الدعم الأساسي من قبل القوى السياسية والعسكرية والإعلامية للغطرسة العالمية.

وتابع إيزدي أننا نمتلك وثائق وبيانات تشير الى تورط الامبريالية الاميركية المباشر في دعم التيارات التكفيرية والمتطرفة بالمنطقة التي جرت ويلات الحرب على الدول الإسلامية وأدت إلى اراقة دماء الكثير من الابرياء من المسلمين./انتهى/