طالب المتحدث باسم الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ آدم سوهو المجتمع الدولي والعالم ببمارسة الضغوط على الحكومة النيجيرية من أجل اطلاق سراح الشيخ ابراهيم الزكزاكي قائد الحركة في نيجيريا وانهاء معاناته.

وفي مقابلة مع برس شيعة أشار الشيخ آدم سوهو الى تأثير فكر الامام الخميني رحمه ومدى تأثيره على الحركات الاسلامية وقال ” نرى في شخصية الإمام الخميني (قدس سره) كمجدد للدين وإن ثورته قد أثرت في البلدان الإسلامية وحقيقة أن فكرة الصمود بوجه الاستكبار العالمي قد أثرت في الصحوة الإسلامية او ما يسمى بثورات الربيع العربي وما نراه من أحداث تجري في الدول العربية والتظاهرات التي خرجت ضد الظالمين وما نراه في السيد القائد هو أنه ابن الإمام الحقيقي لأنه يمشي تماما على خط الامام في الدفاع عن المستضعفين والصمود بوجه المستكبرين”.

وبالنسبة الى قائد الحركة الاسلامية في نيجيريا قال المتحدث باسم الحركة الاسلامية في نيجيريا” منذ تلك المجزرة التي قام بها الجيش وحتى الآن فهم يعتقلون الشيخ الزكزاكي قائد الحركة الاسلامية في نيجيريا ورغم أن المحكمة العلياء حكمت باطلاق سراحه لكنهم مازالوا يوصلون اعتقاله لذلك فنحن قلقون جدا على الشيخ الزكزاكي  وصحته المتدهورة بعد أن فقد عينه اليسرى وأصيبت اليمنى أثناء الهجوم”.

وأكد آدم سوهو أن الشيخ ابراهيم الزكزاكي وزوجته يحتاجون الى الدعم لذلك ندعو المجتمع الدولي الى ممارسة الضغوط على الحكومة النيجيرية من أجل اطلاق سراح الشيخ الزكزاكي من المعتقل وانهاء معانته هو وأهله.

وفي الختام أكد سوهو  تأثير أفكار الامام الخميني (ره) في نيجيريا  وقال “فهذا واضح وضوح الشمس وان فكرة الامام الخميني والثورة الاسلامية قد أثرت في الحركات الاسلامية في جميع العالم ونرى صور الامام الخميني وقائد الثورة في شتى البلدان وشتى المناسبات مثل يوم القدس العالمي وغيره من مناسبات اسلامية”./انتهى/

اجرى الحوار: محمد فاطمي زاده