أكدت المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية السورية بثينة شعبان، أن الجيش السوري تمكن بمساعدة القوات الجوية الروسية، من تحرير جزء كبير من أراضي البلاد من الإرهابيين.

وافاد موقع “شام برس” الخميس، ان شعبان قالت خلال مشاركتها عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في مؤتمر لمحاربة الإرهاب في واشنطن: “قبل أن تصلنا المساعدة من روسيا، الجيش السوري كان يفعل كل ما هو ممكن لتحرير المناطق المحتلة من الإرهابيين. لكن ليس لدينا مثل هذه الإمكانيات، مثل روسيا. وعندما جاء الروس لمساعداتنا، نحن استطعنا تحرير جزء كبير من البلاد من الإرهابيين”.

واضافت تعليقا على الوضع الإنساني في البلاد: “إن دمشق تعمل مع ممثل الأمم المتحدة لإيجاد أفضل سبل لإيصال المساعدات الغذائية والطبية لكل السوريين”.

وشددت شعبان في الوقت ذاته على أن مسألة إسقاط المساعدات الإنسانية من الجو في سوريا يجب أن تقررها الحكومة السورية والأمم المتحدة.

وأضافت: “هل سيكون هناك إسقاط لمساعدات إنسانية أم لا، يجب أن يقرر هذا الأمر من قبل الحكومة السورية والأمم المتحدة”.

وتابعت المستشارة: “للشعب السوري هذه المسألة ليست مهمة جدا. نحن بحاجة للقضاء على الإرهاب وأود لو أن الدول الغربية فكرت أكثر بموضوع مكافحة الإرهاب، وليس المساعدات الإنسانية”.

وبشأن الموعد الأقصى للانتقال السياسي في سوريا، قالت شعبان إن هذا السؤال يجب توجيهه إلى المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا.