شدد سفير كوريا الجنوبية لدى ايران، على تنمية وتوسيع العلاقات التجارية بين طهران وسيئول، مشيرا الى ان النفط يشكل 98 بالمئة من صادرات ايران الى كوريا الجنوبية.

واوضح سفير كوريا الجنوبية بطهران “كيم سونغ هو” في مقابلة اجرتها معه مراسلة وكالة برس شيعة ان حجم التبادل التجاري بين ايران وكوريا الجنوبية زاد خلال العام الماضي 2016، كما ارتفع خلال الربع الاول من العام الجاري 2017 بنسبة 40 بالمائة.
واشار الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين قبل فرض الحظر على ايران، وصل الى 17 مليار دولار في العام 2011 ، لكنه انخفض خلال فترة الحظر الى الثلث، مؤكدا على ضرورة اعادة حجم التبادل التجاري بين ايران وكوريا الجنوبية الى سابق عهده في المرحلة الاولى.
ودعا “كيم سونغ هو” الى تنويع العلاقات بين بين البلدين بحيث لا تقتصر على المجال التجاري فقط وانما تشمل بقية المجالات الثقافية والاجتماعية والسياسية، وعدم التركيز في الروابط التجارية على صادرات النفط او السيارات او الاجهزة الالكترونية.
كما اكد السفير الكوري الجنوبي على تمتين العلاقات الثنائية والتركيز على المعرفة الثقافية والاجتماعية ، لانه في غير تلك الحالة لايمكن  استقرار التبادل التجاري، وطالب بتغيير الانموذج التجاري بين البلدين.
ولفت الى ان النفط يشكل 98 بالمئة من صادرات ايران الى كوريا الجنوبية، داعيا ايران الى بذل مزيد من الجهود للنفوذ الى اسواق كوريا الجنوبية وعدم الاكتفاء بتصدير النفط والمنتجات البتروكيمياوية.
وحول الازمة في شبة الجزيرة الكورية، اوضح سفير كوريا الجنوبية ان بلاده تدعو الى ايجاد حل سلمي للازمة الكورية، لكن ذلك يعتمد على جارتها الشمالية وعدم قيامها بتحركات استفزازية ونقض القوانين الدولية./انتهى/

أجرت الحوار: مريم خرمائي