اعلن ائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس يعلن تحرير 4200 كلم مربع و164 قرية، والسيطرة على الحدود العراقية السورية، ويؤكد أن “الحشد” لم يدخل الاراضي السورية ويعمل لمسك الحدود بالكامل.

واكد المهندس في مؤتمر صحافي  أن قوات “الحشد الشعبي” لم يدخل الاراضي السورية ويعمل لمسك الحدود بالكامل، مضيفاً أنها تتظر الاذن للاشتراك في عملية تحرير تلعفر و”نحن جاهزون لهذه المعركة”.
ومن المفترض بعد تحرير الحدود العراقية مع سوريا، أن تتحول مسؤولية الامن فيها إلى شرطة الحدود، وفق القيادي في الحشد الشعبي.
وقال المهندس إنه يتم العمل على إعادة العائلات النازحة إلى قراهم المحررة في أسرع وقت ممكن.كما شكر المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني على الفتوى التي “حركت جهود الحشد الشعبي”،وكذلك القوى الامنية العراقية والعراقيين./انتهى/