أكد قائد الثورة الاسلامية الإيرانية آية الله العظمى علي الخامنئي أن الجرائم والأعمال الإرهابية لن تؤثر على إرادة الشعب الإيراني بل سوف تزيد من الكره للأمريكيين والسعودية.

وأفادت برس شيعة أن الإمام علي الخامنئي قائد الثورة الاسلامية الايرانية أصدر بيانا في أعقاب العملية الارهابية في طهران والتي أدت الى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الأبرياء.

واعتبر قائد الثورة السيد علي الخامنئي ان هذه الجرائم التي اتركبت اول أمس الأربعاء هي “علامة واضحة على الكراهية والعدائية الضبابية لعملاء الاستكبار ضد للشعب الايراني وكل ما يرتبط بالثورة والنظام الاسلامي والقائد العظيم الراحل”.

وأضاف “هذه الجرائم تدل على خبث وحقارة الجناة وكذلك المحرضين والمنفذين، لكنها أصغر من أن تسبب خللا في عزيمة الشعب الايراني”.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية أن النتيجة الحتمية لهذه الجرائم هي ازدياد الكره تجاه الحكومات الأمريكية وعملائها الإقليميين في المنطقة كالسعودية، مضيفا “الشعب الايراني متحد وسيستمر في المضي قدما بعزيمة راسخة ان شاء الله”.

وختم آية الله علي الخامنئي بيانه بالقول “نقف بكل إجلال أمام شهداء هذه العملية ونبارك لعوائلهم ونقدّم لهم العزاء، ونسأل الشفاء من الله تعالى للجرحى”./انتهى/