أعلنت وزارة الأمن الايرانية في بيان لها عن التعرف على هوية منفذي العمليتين الإرهابييتن والخلايا الإرهابية الأخرى المرتبطة بهم.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزارة الأمن الايرانية أصدرت البيان التالي:

تضع وزارة الأمن الايرانية آخر نتائج التحقيق في تحديد هوية منفذي العمليتين الإرهابيتين اللتان استهدفتا مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الإمام الخميني (ره) في العاصمة طهران يوم أمس الأربعاء.

وفق لتحقيقات فأن خلية إرهابية من تنظيم “داعش” الإرهابي قامت بالعمليتين الإرهابيتين؛ حيث قام 5 أفراد مرتبطين بالمجموعات الإرهابية والتكفيرية بتشكيل خلية داعشية شاركت في العمليات جرائم إرهابية خارج ايران، في الموصل والرقة.

دخلت هذه المجموعة الإرهابية في تموز عام 2016 إلى ايران بتوجيه من الإرهابي “أبو عايشة” أحد قيادات تنظيم “داعش”، بهدف تنفيذ عمليات إرهابية في المدن الدينية، لكن الكشف عن أعضاء الشبكة والقضاء على أهم شخصياتها ومن بينهم “أبو عايشة” أدى إلى تراجعهم وتخفيهم.

تتحفظ وزارة الأمن الايرانية عن إعلان أسماء الإرهابيين لأسباب اجتماعية وأمنية. /انتهى/.