أعرب زعيم حركة انصار الله اليمنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي عن ادانته الشديدة للاعتداءات الإجرامية التي استهدفت طهران واستمرار اعتداءات النظام السعودي على أهالي العوامية.

وقال الحوثي في مستهل محاضرته الرمضانية يوم الأربعاء “نستنكر ونشجب القرار العدائي للكونغرس الأميركي لنقل سفارة أمريكا في فلسطين المحتلة إلى القدس”.

واعتبر السيد عبد الملك القرار “موقفا معاديا للإسلام والمسلمين، ويأتي في سياق الدعم والتبني للكيان الإسرائيلي الصهيوني الغاصب”.

وفي سياق ما شهدته العاصمة الإيرانية طهران، قال السيد الحوثي “نستنكر ونشجب الاعتداءات الإجرامية التي استهدفت مرقد الإمام الخميني رحمه الله والبرلمان في إيران ونتقدم بالعزاء والمواساة إلى أسر الشهداء وإلى الشعب الإيراني المسلم وقيادته الرشيدة.”

كما شجب السيد عبد الملك واستنكر “الاعتداءات اليومية بالقتل والتخريب والتدمير والتهجير التي يمارسها النظام السعودي بحق الأهالي المظلومين في العوامية”، مؤكدا التضامن الإنساني والأخلاقي معهم ومع كل المظلومين في المملكة وفي المنطقة وفي العالم./انتهى/

المصدر: مسيرة نت