اعتبر الشيخ خضر الكبش أن التفجير  الارهابي الذي وقع في طهران والاعتداء على مجلس الشورى الاسلامي ناتج عن الاتفاق الأمريكي – السعودي وهو حصل نزولا عند الرغبة السعودية التي أصبحت لا تحتمل كل الهزائم السياسية والعسكرية لها في المنطقة والتي تحمل أسبابها للايران .

وأكد الكبش : أن أمريكا التي تعمل على تغيير خارطة العالم العربي من خلال دعمها للحركات الارهابية أرادت أن توجه رسالة لايران ولو بغير المباشر أنها قادرة على نقل المعركة الى الداخل الايراني وضرب الأمن والاستقرار.
وأضاف ان ايران التي صمدت خلال عقود من الزمن في وجه الحصار العالمي الذي فرض عليه وحققت خلاله انجازات علمية كبرى وفرضت واقعا جديدا في كل العالم وأحدثت تغيرات جديدة في المنطقة من خلال دعمها لحركات المقاومة قادرة اليوم أن ترد على أي اعتداء يهدد أمنها القومي بالطريقة المناسبة ./انتهى/