استنكر العضوان في مجلس علماء فلسطين الشيخ مؤمن مروان الرفاعي والسيد منذر الزعبي الإجرام الصهيو-أمريكي الذي استهدف الجمهورية الإسلامية في إيران.

وفي بيان لهما أكد الرفاعي والزعبي أن هذا التفجير هو من إرهاصات القمة العبرية الإستسلامية الأميركية التي عقدت في المملكة السعودية.

واعتبر الرفاعي والزعبي أن هذه المسرحية لا تنجح في إيران وأن القيادة الحكيمة بإمامة الولي الفقيه السيد علي الخامنئي دام ظله الشريف والشعب الإيراني الواعي أقوى وأصلب من أن تهتز دعائمه الداخلية بعمل تخريبي جبان.

وختم الرفاعي والزعبي بالقول أن استهداف إيران بأي مشروع معادي هو استهداف لمحور المقاومة في الشرق الأوسط وبالتالي لن تكون أذناب أمريكا وأولهم الكيان الغاصب اسرائيل بمأمن عن الرد المناسب لحفظ الكرامة الإسلامية والوطنية./انتهى/