اكد مساعد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني رضا سيف اللهي أن المتورطين في هجومي طهران كانوا إيرانيي الجنسية انضموا لداعش من مناطق ايرانية وتعاونوا مع هذا التنظيم الارهابي.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رضا سيف اللهي قال خلال حديث متلفز للتلفزيون الايراني انه تم تفكيك الخلايا الارهابية تحت اشراف الاجهزة الأمنية والاستخباراتية في ايران وبالتعاون مع المواطنين حيث أحبط الامن الايراني مخططات الارهابيين قبل أن تنفذ.