أثار الهجومان الارهابيان اللذان استهدفا طهران اليوم الاربعاء موجة ادانات واسعة حول العالم.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان رؤساء الجمهورية ووزراء الخارجية ونواب البرلمانات لعدد من الدول في انحاء العالم قاموا بادانة الهجومين الارهابيين في طهران خلال رسالات منفصلة.

واعربت الخارجية التركية خلال رسالة عن بالغ أسفها واستهجانها للاعتداءات الارهابية التي حدثت صباح اليوم الاربعاء في طهران والتي استهدفت مقر مجلس الشورى الاسلامي وضريح مؤسس الالجمهورية الاسلامية الامام الخميني (ره) وأسفرت عن استشهاد وجرح عدد من المواطنين الايرانيين.

وفي هذا السياق نشر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في تركيا ابراهيم كالين تغريدة على حسابه في شبكة التواصل الجتماعي تويتر دان فيه الهجومين الارهابيين على مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الخميني سائلا المولى عزو جل أن يتغمد ضحايا الحادثين بواسع رحمته. 

كما عزى وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو الشعب الايراني بالاحداث الارهابية التي شهدتها العاصمة الايرانية طهران.

ورداً على الاعتداءات الارهابية في طهران، بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببرقية عزاء لنظيره الايراني حسن روحاني.

وجاء في برقية بوتين أن روسيا جاهزة للتعاون في سبيل مكافحة الارهاب معتبرة ان احداث اليوم اثبتت مرة أخرى ضرورة تعزيز التعاون الدولي للقضاء على المجموعات والعناصر الارهابية.

وفي هذا الصدد أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف، عن مواساته وادانته لاحداث اليوم كما بحث مع ظريف آخر تطورات الاوضاع في المنطقة.

وفي سياق متصل أجرت منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الايراني ظريف مدينة الاعتداءات الارهابية في طهران معربة عن تعاطفة وتضامنه مع ايران.

وكذلك عزى وزير خارجية الهند وآذربيجان نظيرهما الايراني بالهجومين الارهابيين الذين استهدفا طهران معربين عن تعاطفهما مع الشعب الايراني خلال اتصالين منفصلين.

وقال نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي في تغريدة نشرها على حسابه بتويتر : “في الوقت الذي تبذل فيه الجهود لمكافحة الارهاب والتطرف وانقاذ العالم من هذه الافة الخطرة، تسعى بعض الدول لتوسيع دائرة الازمة عبر استخدام الارهاب ورقة في الضغط السياسي وتفجيرات طهران دليل على ذلك .”

واكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني على “أننا ندين الاعمال الارهابية التي استهدفت طهران صباح اليوم الاربعاء”.

كما عزى وزير خارجية النمسا خلال رسالة جواد ظريف بالاعتداءات الارهابية التي شهدتها طهران.

واعرب منسق الأمم المتحدة في إيران غري لوئيس عن تعازيه لعوائل الضحايا خلال رسالة خاصة.

وأعلنت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها للهجومين، اللذين هزا، اليوم الأربعاء، العاصمة الإيرانية طهران، وأوديا بحياة 12 شخصا معربة عن تعازيها لحكومة وشعب إيران وأسر الضحايا وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وفي هذا الصدد أصدر حزب الله بيانا أكد فيه أن جرائم اليوم في طهران هي ترجمة عملية متوقعة للتصعيد الإقليمي والدولي الذي حصل مؤخرا في منطقتنا./انتهى/