قالت الخارجية السورية إن “دولا ودوائر معروفة” تقف وراء الهجومين في طهران اليوم الأربعاء، واللذين أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات، وتبناهما تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقالت الوزارة في بيان إن “الجمهورية العربية السورية تدين بشدة الهجومين الإرهابيين” اللذين استهدفا مقر مجلس الشورى الإيراني وضريح الإمام الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضافت أنها “تؤكد أن مثل هذه الهجمات الإرهابية الغادرة التي تقف خلفها دول ودوائر معروفة لن تثني سورية وإيران عن استمرارهما في محاربة الإرهاب الذي تدعمه دول وأطراف معروفة في المنطقة وخارجها”.

وتابعت الوزارة في بيانها أن “سوريا تحذر الدول التي تقف خلف هذه الأعمال من مغبة الاستمرار بتمويل وتسليح التنظيمات الإرهابية ومن نشر التطرف والفكر التكفيري لما لذلك من انعكاسات على أمن واستقرار دول المنطقة والعالم”.

المصدر: سانا