أكد رئيس المجلس إلاستراتيجي للعلاقات الخارجية كمال خرازي، اليوم الأربعاء، أن الأفكار المتطرفة التكفيرية وظهور الجماعات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة جاء نتيجة الوهابية والتي تعتبر السعودية موطنها الرئيسي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس المجلس إلاستراتيجي للعلاقات الخارجية أكد إن السعودية تمارس الضغوط على قطر لإبعاد شبهة دعم الإرهاب عنها.

وفي تصريح له اليوم الأربعاء أشار خرازي إلى جذور الخلافات بين البلدان العربية وقال إن السعودية تحاول الهيمنة على المنطقة فيما لا ترضى  بعض الدول العربية أن تكون تحت الوصاية السعودية.

وأضاف: إن السعودية تتهم قطر بالارهاب لدعمها الأخوان المسلمين وحركة حماس.

ونوه إلى أن الكل يعلم بإن جذور أفكار الجماعات التكفيرية مثل القاعدة وداعش تعود إلى الفكر الوهابي الذي يمثل الفكر الرسمي في السعودية وبالتالي فإن هذه الجماعات تحظي بدعم سياسي ومالي من قبل الحكومة السعودية.

كما نوه خرازي إلى أن السعودية تسعي من خلال وقف الدعم القطري للحركات الإسلامية إلى تقديم خدمات إلى ‘إسرائيل’ والولايات المتحدة ولهذا فقد أعلنت ترامب عن دعمه للهجمة التي قادتها السعودية ضد قطر ووصفها بالداعمة للإرهاب فيما أعربت ‘إسرائيل’ عن سعادتها بهذا الأمر./انتهى/