أدان رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم، اليوم الأربعاء، الهجومين اللذين استهدفا البرلمان الإيراني ومرقد الامام الخميني (ره)، مؤكداً تضامن الشعب العراقي مع الإيرانيين ضد الجماعات “الإرهابية”.

وأفادت برس شيعة أن مكتب رئاسة جمهورية العراق قال في بيان إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بعث، اليوم، برقية تعزية الى الرئيس الإيراني حسن روحاني”.

وأضاف البيان ، أن معصوم “أدان بشدة الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت اليوم مرقد الإمام الخميني (قده) ومبنى مجلس الشورى الإيراني بطهران، وأكد تضامن الشعب العراقي مع شعب الإيراني الصديق ضد الجماعات الإرهابية الآثمة”.

وكانت العاصمة الإيرانية طهران تعرضت، اليوم الأربعاء، إلى هجومين ارهابيين استهدف الأول مبنى البرلمان الإيراني والآخر مرقد الامام الخميني (قده)، فيما تبنى تنظيم “داعش”، الهجومين.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم الأربعاء، عن استشهاد شخصين وإصابة أكثر من 30 آخرين جراء الهجومين./انتهى/