أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران “محس رضائي”اليوم الأربعاء، أن عذابا كبيرا ينتظر الزمر الإرهابية مشددا على أن قصاصنا سوف يكون مؤلما وخالدا.

وأفادت وكالة برس شيعة أنه وفي أعقاب الهجمات الإرهابية على البرلمان الإيراني وضريح الإمام الخميني (قده) نشر أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران تغريدة على صفحته الشخصية في تويتر معلناً  عن القاء القبض على جميع العناصر المتورطة والمعنية بالاعتدائين الارهابيين اللذين وقعا في العاصمة الايرانية طهران قريبا.

وشدد المسؤول الإيراني انه ستنتهي هذه القضية داعيا الناس الى ضبط النفس.

واكد ان العناصر المتورطة في هذين الاعتدائين سيتم الكشف عنهم وتقديمهم الى القضاء قريبا.

يذكر ان مجهولين شنوا اليوم الاربعاء هجومين منفصلين على مجلس الشوري الاسلامي و مرقد الامام الخميني (ره) مما اسفر الهجوم عن استشهاد 12 شخصا و اصابة اكثر من ثلاثين آخرين./انتهى/