أكد أحد المسؤولين في مطار الامام الخميني (ره) الدولي أن الإوضاع الأمنية في المطار مستقرة تماما والرحلات تسير كما هو مخطط لها دون تاخير، وذلك بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مرقد الامام الخميني (ره) القريب من هذا المطار.

وفي حديث لوكالة مهر للأنباء، اعلن العضو في مجلس الإداري شركة مدينة الإمام الخميني للمطارات “كوروش فتاحي”، عن استقرار الاوضاع الأمنية في مطار الإمام الخميني (ره) الدولي بعد الهجمات الإرهابية التي استهدفت مرقد الإمام الخميني (ره) صباح اليوم /الإربعاء، الواقع قرب هذا المطار.

وأكد فتاحي على أن الرحلات في المطار الإمام الخميني (ره) الدولي تسير كما هو مخطط لها، قائلا أن السبل المؤدية الى المطار والتي تشمل الطريقين السريعين طهران – قم و طهران – ساوه، مفتوحة وليس هناك تأخيرا في الرحلات.

والجدير بالذكر أن التفجير الإنتحاري الذي استهدف مرقد الإمام الخميني (ره) ادى الى زحمة في السير عند الطرق القريبة من المرقد./انتهى/