اعتبر رئيس كتلة بدر النيابية النائب قاسم الاعرجي، الجمعة، أن قائد الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل (قدس سره) أقام “دولة العدل والإصلاح رغما عن أنوف الامبريالية وإسرائيل”، مبينا أن هذه الدولة الإسلامية تبنت “ارقي أسس الديمقراطية والشفافية”، فيما أكد أن “العراقيين الشرفاء” لا ينسون دعمها للعراق ضد “الإرهاب”.

وقال الاعرجي في بيان أصدره بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لرحيل الامام الخميني (قدس سره) ونقله موقع السومرية نيوز، إن “الإمام الراحل أسس دولة قوية ومتحضرة في ظروف صعبة جدا، وأقام دولة العدل والإصلاح رغما عن أنوف الامبريالية وإسرائيل”، مشيرا الى أن “هذه الدولة الإسلامية تبنت أرقى أسس الديمقراطية والشفافية في تناقل السلطة بعيدا عن إرادات التسلط والتمسك بالسلطة”.

وأضاف الاعرجي، أن “إيران الجارة لا زالت تمشي على خطى الإمام الراحل وتبني أفضل العلاقات مع جميع دول العالم”، معتبرا أن “دول الجوار لم تتأثر سلبيا بأي سياسة من السياسات المتحضرة التي تنتهجا هذه الدولة الجارة”.

وشدد على، أن “العراقيين الشرفاء لا ينسون أبدا دور جمهورية إيران الإسلامية المحوري ودعمها للعراق ضد الإرهاب بالخبرات والرجال ولازالت مستمرة بهذا الدعم”.