آفاد مصدر محلي عراقی في محافظة كركوك، بأن 17 من عناصر تنظيم “داعش” أحدهم قيادي قتلوا بقصف للطيران الحربي العراقي استهدف ما تسمى “المحكمة الشرعية” التابعة للتنظيم وسط قضاء الحويجة جنوب غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الطيران الحربي قصف، اليوم /الثلاثاء/ ، مبنى المحكمة الشرعية وسط قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)، ما أسفر عن مقتل 177 عنصرا من  داعش بينهم القيادي في التنظيم المسمى أبو البراء المهاجر، وهو من ابرز قياديي التنظيم في الحويجة”، مشيرا الى أن “التنظيم دخل حالة من الاستنفار بعد تدمير مبنى المحكمة”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عدد عناصر داعش ازداد في القضاء بعد زيادة مسلحيه الفارين من معارك ايمن الموصل، وباتت الحويجة مقرا رئيسا للتنظيم”.

يذكر أن محافظة كركوك (250 كم شمال بغداد)، تشهد أعمال عنف شبه مستمرة، فيما تعلن الأجهزة الأمنية باستمرار عن اعتقال مطلوبين بتهمة “الإرهاب” وقياديين في تنظيم “داعش”، وما زال التنظيم يسيطر على قضاء الحويجة ونواحيه، فيما تسعى القوات الأمنية العراقية الى إطلاق عمليات عسكرية لتحرير تلك المناطق./انتهى/