وجه وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق انتقادات غير مسبوقة للرياض، وقال بإن السعودية هي من أحبط ترشيح زعيم التيار الوطني ميشال عون لرئاسة الجمهورية.

وأضاف المشنوق في لقاء مع فضائية “LBC” اللبنانية، إن السياسة السعودية السابقة خلال حكم الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، أجبرت زعيم تيار المستقبل سعد الحريري على زيارة سوريا واللقاء بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضح المشنوق، أن كل الجهات المعنية طلبت من الحريري التخلي عن المحكمة الدولية الخاصة بمقتل والده رفيق الحريري وتقديم تنازلات واتخاذ مواقف للتقرب من النظام السوري.

وفيما اكد بان السعودية “هي من أحبط ترشيح زعيم التيار الوطني ميشال عون لرئاسة الجمهورية”، أضاف المشنوق بان “الغرب آمن أن الرئيس الضمانة أحسن من النظام الضمانة، ولهذا دعم الحريري سليمان فرنجيه للرئاسة”.

وكشف بأن “ترشيح سليمان فرنجية لم يأت من طرف الحريري، بل من وزارة الخارجية البريطانية مرورا بالأمريكيين وانتهاء بالسعودية”.