أكد الخبير السياسي والمتابع للشؤون الشرق أوسطية هادي سيد أفقهي أن أزمة دول الخليج الفارسي التي تصاعدت وتيرتها في الأيام الأخيرة ليس لها علاقة بايران لا من بعيد ولا من قريب.

وفي مقابلة مع وكالة برس شيعة الاخبارية قال أفقهي الخبير السياسي الايراني أن الخلافات بين قطر والسعودية هي خلافات قديمة وقد قامت السعودية في السابق بشن العديد من الهجمات على الأراضي القطرية، موضحا أن هناك منافسة استراتيجية بين الدوحة والرياض تصل الى الملف السوري والعراقي وحتى الافريقي.

وحول الموقف الأمريكي من هذه الأزمة وعدم مسايرتها للسعودية وقطع العلاقات مع قطر قال أفقهي أن معرفتنا بوقوف أمريكا خلف هذه الأزمة وافتعالها يجعلنا نتساءل عن ماهية الأسباب التي منعت الولايات المتحدة الأمريكية من مشاركة السعودية في قطع العلاقات مع الدوحة، مؤكدا أنه ومنذ مجيء رئيسة الوزراء البريطانية ودونالد ترامب الرئيس الامريكي الى الرياض شهدت المنطقة فوضى وعدم استقرار سياسي.

وأضاف افقهي قائلا ” أن دولة قطر تحاول وباستمرار أن تخرج من عباءة الهيمنة السعودية وأن بعض دول الخليج الفارسي الأخرى كالكويت وعمان ليست راضية عن سلوك السعودية وقرارها بدعوة ترامب وتشكيل قمة الرياض الأسبوع الماضي.

وشدد الخبير السياسي على ضرورة أن تتخذ الجمهورية الاسلامية الايرانية موقفا عقلانيا وأن تثبت كالسابق حسن جوارها تجاه دول الجوار وأن تواصل نهجها المعروف والمعتدل./انتهى/