اكد قائد الشرطة العراقية الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الاثنين، أن قواته تندفع من حي الزنجيلي باتجاه حي الشفاء في الجانب الأيمن لمدينة الموصل بهدف طرد الجماعات “الإرهابية”، فيما أشار الى أن عمليات إجلاء النازحين من مناطق الاشتباك مستمرة.

وقال جودت في بيان، إن “قطعات من الشرطة الاتحادية اندفعت من حي الزنجيلي باتجاه حي الشفاء بهدف طرد الجماعات الارهابية والسيطرة على الضفة الغربية ل‍نهر دجلة”.

وأضاف، أن “قطعاتنا مستمرة بعملياتها وحسب الخطة المرسومة لها والتقدم في عمق الزنجيلي باتجاه باب سنجار تحت قصف مدفعي مكثف من كتائب المدفعية الثقيلة وسرب الطائرات المسيرة القاصفة الذي طال عشرات الاهداف المهمة للدواعش”، لافتا الى أن “عمليات اجلاء النازحين من مناطق الاشتباك ونقلهم الى مخيمات النازحين مستمرة”.

وتخوض القوات الأمنية العراقية منذ نحو سبعة أشهر معارك محتدمة في محافظة نينوى لتحريرها من  سيطرة تنظيم “داعش”، أفضت إلى تحرير الساحل الأيسر للموصل، في حين ما زال التنظيم يسيطر على بعض مناطق الساحل الأيمن./انتهى/