علق المساعد السياسي للرئيس الايراني، حميد ابو طالبي، على قرار السعودية ومصر والامارات والبحرين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ، معتبرا انهيار التحالف كان اول نتائج رقصة السيف، في اشارة الى مؤتمر الرياض الذي حضرها الرئيس الاميركي ترامب.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان المساعد السياسي لرئيس الجمهورية ، حميد ابو طالبي، علق على قطع السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وقال في تغريدة على صفحته في موقع تويتر: كتبت ان زمن انشاء التحالفات ووصاية الشقيقة الكبرى قد ولى، والتسلط السياسي والتلاعب القبلي بالامن والاحتلال والعدوان لن يؤدي سوى الى انعدام الاستقرار، واليوم اكتب ان زمن الحظر ايضا قد ولى، وان قطع العلاقات الدبلوماسية، واغلاق الحدود، وفرض الحصار على الدول، وانهاء مشاركتها في التحالفات ليس سبيلا للخروج من الازمة.
وتساءل المساعد السياسي للرئيس الايراني، كيف بأستطاعة بلد صغير اسقاط حكومة قانونية في البحرين! ودعم داعش والقاعدة والتطرف في صحراء سيناء! وايجاد شرخ في التحالف! الشرخ وانهيار التحالف هو اول نتائج رقصة السيف في الرياض، لايمكن اداء رقصة السيف في مكان، وابداء التودد في مكان آخر! فهل تغيرت مكانة الشقيقة الكبرى (السعودية)؟.
وعبر ابو طالبي عن استغرابه، قائلا: هل ان السعودية ومصر والامارات والبحرين ضعيفة الى هذا الحد في مواجهة بلد صغير (قطر)! لا يوجد امامهم سوى ارساء الديمقراطية في الداخل والحوار في المنطقة، فقد انتهى عصر القبلية./انتهى/