أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان انسحاب امريكا من اتفاقية باريس للمناخ سيؤدي الى مزيد من عزلة الادارة الامريكية في العالم وإن هذا القرار الأمريكي يدل على انعدام مسؤولية هذا البلد تجاه المجتمع الدولي كما .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قال: ان تغيّر المناخ قد خلق  تحديات عالمية كبيرة بحيث مواجهة تبعاته الوخيمة بحاجة الى المشاركة الكاملة والصادقة لكافة الدول سيما الدول الصناعية.

واضاف بهرام قاسمي ان التغّير يترك تاثيرات مدمّرة على البلدان النامية سيما في غرب اسيا  من بينها ارتفاع الشديد للحرارة الموسمية  و الاضرار الاقتصادية  والاجتماعية الواسعة اضافة الى الجفاف والعواصف الترابية  والتسبب في  ايجاد امراض ناشئة و نزوح السكان و الهجرة.

واوضح ان عدم الالتزام باتفاقية باريس من  قبل ثاني بلد  منتج لغازات  الاحتباس الحراري  ومن اكثر الدول الملوثة في العالم  لا يمكن قبوله و يتم استنكاره ،  ويجب على المجتمع الدولي   ان  يرغم  الحكومة الامريكية الجديدة  بتنفيذ التام  والدقيق للالتزامات الدولية.  

وشدد المتحدث باسم الخارجية على ضرورة عدم المساس بالاتفاقيات الدولية كاتفاقية باريس  والتي تحولت الى  رمز عالمي للتعاون المشترك  و المتعدد الاطراف داعيا المجتمع الدولي الى العمل بشكل جاد للحيلولة دون اضعاف هذه الاتفاقية./انتهى/