أصدر حرس الثورة الإسلامية اليوم بيانا أكد فيه أن تعاليم مفجر الثورة الإسلامية واتباع ولاية الفقيه هو العامل الأكثر أهمية لصيانة الثورة الإسلامية من جميع أشكال الانحراف والسكون.

وأفادت وكالة برس شيعة أن حرس الثورة الإسلامية أصدر بيانا بمناسبة ذكرى رحيل مؤسس الثورة الإسلامية الإمام الخميني”قدس” واعتبر تعاليم مفجر الثورة الإسلامية واتباع ولاية الفقيه هو العامل الأكثر أهمية لصيانة الثورة الإسلامية من جميع أشكال الانحراف والسكون.

واعتبر البيان انتفاضة 5 حزيران /يونيو عام 1963 بداية لتبلور مسيرة انهيار النظام البهلوي وانهاء هيمنة اميركا وسائر القوى السلطوية على ايران واضاف، ان اندلاع الثورة الاسلامية واحياء الاسلام المحمدي الاصيل وبث الروح في المقاومة والمناداة بالحق في المجتمعات الاسلامية بل في المجتمع البشري، قد بثت الرعب لدى قادة نظام الهيمنة والاستكبار العالمي وشبكة الصهيونية الدولية الخبيثة وجعلتهم ينظرون بانفعال الى عظمة وتقدم الشعب الايراني.

ودعى حرس الثورة الإسلامية في بيانه مختلف شرائح الشعب الايراني للمشاركة الملحمية والحماسية في مراسم احياء ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) في 4 حزيران/ يونيو وذكرى انتفاضة يوم 5 حزيران، لتجديد العهد والميثاق مع الاهداف السامية للامام الراحل وشهداء الثورة الاسلامية والدفاع المقدس والسير خلف قائد الثورة الاسلامية الحكيم./انتهى/