أكّد خطيب جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام والمسلمين كاظم صديقي على ضرورة الإلتزام بنشر قيم الثقافة الإسلامية من قبل أفراد الشعب الإيراني وعلى رأسهم اعضاء مجلس الشورى الإسلامي الذين يعتبرون ممثلي الشعب بكامل أطيافه ومعتقداته في هذا المجلس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن خطيب جمعة طهران المؤقت أشاد بمواقف مجلس خبراء القيادة وما قدمه من خدمات جليلة الى هذا الوطن الكبير مشيرا الى اختيارهم التاريخي للقيادة الجديدة بعد وفاة الإمام خميني (ره).

وفي سياق متصل بارك حجة الاسلام والمسلمين كاظم صديقي تسلم أعضاء مجلس الشورى الإسلامي مهامهم متمنيا لهم السداد والتوفيق من الله عزوجل وأن يكونوا عند حسن ظن من إختارهم ليمثلوا الشعب الايراني في مجلس الشورى الإسلامي.

وأوصى في جانب آخر من حديثه الأعضاء الجدد لمجلس الشورى الإسلامي بضرورة الإهتمام بنشر قيم الاسلام و الحفاظ على مبادئه.

كما شدد على ضرورة القيام بالإشراف على المشاريع الإقتصادية ومتابعة مجرياتها من قبل اعضاء مجلس النواب موضحا أن قضية الإقتصاد هي من أهم ما يفكر به الشارع الإيراني وبالتالي فعلى ممثليه أن يهتموا بما يهتم به شعبهم الذي وثق به و أعطى رأيه لصالحهم.

وختاما بين حجة الاسلام والمسلمين كاظم صديقي خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران أن ما اوصى به أعضاء مجلس الشورى الإسلامي هو ما كان قد طلبه قائد الثورة الإسلامية منهم سابقا مؤكدا أن قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي يؤكد على هذين الموضوعين الهامين من منطلق الحكمة والدراية