أعلنت شركة “إنبكس كورب” أكبر مطور للطاقة في اليابان أنها ستبحث مشاركتها لتوقيع مذكرة تفاهم ضمن المتنافسين على تطوير حقل آزادكان النفطي في جنوب غرب إيران.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم شركة “إنبكس كورب” اليابانية أعلن في تصريح له عن استعداد الشركة الأخيرة لتطوير حقل آزادكان النفطي في جنوب غرب إيران.

وامتنع متحدث باسم إنبكس عن التعليق على التقرير الذي قال أيضا إن توتال الفرنسية ورويال داتش شل وبتروناس الماليزية وشركة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) وقعوا مذكرات تفاهم مماثلة.

وفي وقت سابق كان قد أعلن المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الايرانية علي كاردر عن ابرام مذكرة تفاهم مع شركة “شل” المتعددة الجنسيات لاجرائها دراسات على حقلين للنفط وحقل للغاز يوم الاربعاء في طهران، أن شركات عالمية مختلفة اعلنت رغبتها بالمشاركة في عطاء تطوير حقل آزادكان الواقع جنوب غربي ايران

واضطرت إنبكس في عام 2010 للتخلي عن حصة في حقل آزادكان النفطي بسبب الحظر الغربي على إيران فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

ووقع اختيار إيران على 29 شركة عالمية للسماح لها بالتقدم لمشروعات نفط وغاز باستخدام نموذج عقود البترول الإيرانية الجديدة التي تحوي قيودا أقل بما في ذلك خمس شركات يابانية هي إنبكس وايتوشو كورب وشركة اليابان للتنقيب البترولي (جابكس) وميتسوبيشي كورب وميتسوي./انتهى/