اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن مكافحة الإرهاب الدولي غير ممكنة دون مشاركة روسيا.

وقال غوتيريش في حديث لوكالة “تاس” على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي: “بحكم الطبيعة نفسها، فإن قدر روسيا هو أن تكون في مركز السياسة العالمية والعولمة وقضايا المناخ والبيئة.. لا يمكن حل كل ذلك دون مشاركتها”، وأضاف غوتيريش أنه “في العالم الآن الكثير من الأزمات التي يتنازع المشاركون فيها من أجل حماية مصالحهم، وعلينا أن ندرك أن السلام يمثل أولوية رئيسية أسست الأمم المتحدة من أجلها”.

من جهة أخرى، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أن الدول المؤثرة في أطراف النزاع السوري يجب أن تساعد من خلال جهود مشتركة على تهيئة الظروف لوقف القتال وإنهاء الأزمة، داعيا كافة الدول إلى العمل على تحقيق هدف واحد يتمثل في التوافق والتعاون وإدراك أن السلام هو أعظم الفوائد.  

و شدد غوتيريش على أن هناك مشكلة كبيرة تتعلق بالثقة بين روسيا والولايات المتحدة، مؤكدا على ضرورة استعداد البلدين للحوار الإيجابي و”تهيئة الظروف لإقامة علاقات إيجابية وبناءة أكثر بين البلدين”، واعتبر الأمين العام الأممي أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة مهمة جدا للمجتمع الدولي بأكمله.

المصدر: روسيا اليوم