كشف مصدر في محافظة الانبار، الخميس، عن هروب العشرات من عناصر تنظيم “داعش” من قرى زوبع الى الفلوجة، فيما اعتقل داعشي في بابل تسلل اليها بعد هروبه من معارك الفلوجة.

وبحسب “السومرية نيوز” فقد قال المصدر: إن “عشرات العناصر التابعة لتنظيم داعش تمكنت من الهروب من قرى زوبع الى داخل مدينة الفلوجة بعد تقدم القوات الأمنية لتحريرها”، مبينا ان “قرى زوبع تقع جنوب الفلوجة”.

وأضاف، أن “عشرات الاسر تمكنت من الخروج من قرى زوبع بعد هروب عناصر التنظيم”، لافتا الى أن “تلك الاسر تروم الوصول الى ناحية العامرية 23كم جنوب الفلوجة”.

يذكر ان القوات الأمنية تواصل عملياتها العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة من تنظيم “داعش”، حيث استطاعت تلك القوات فرض طوق امني على المدينة من جميع المحاور.

اعتقال داعشي هارب في بابل

الى ذلك، أفاد مصدر في شرطة محافظة بابل، الخميس، بأن قوة امنية اعتقلت عنصراً من تنظيم “داعش” كان هارباً من معارك تحرير الفلوجة شمالي بابل، مبيناً أن العنصر مصاب في صدره.

وقال المصدر: إن “قوة من الشرطة والاستخبارات اعتقلت، اليوم، عنصرا من تنظيم “داعش” هرب من معارك الفلوجة وتسلل الى ناحية جبلة (35 كم شمال شرق الحلة) شمالي بابل”، مبيناً أن “المتهم مصاب بطلق ناري في صدره”.

وأضاف المصدر، أن “القوة اقتادت المتهم الى مركز امني للتحقيق معه”، لافتاً الى أن “عملية الاعتقال جاءت بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة”.