أصدرت المحكمة الإدارية العليا في البحرين اليوم الأربعاء قرارها بحل جمعية “وعد” ومصادرة أموالها لصالح الدولة وذلك بعد إدانتها “بدعم الإرهاب وتمجيده”.

وأكدت الجمعية صحة الخبر في تغريدة في تويتر اليوم.

ونقلت “فرانس برس” عند مصدر قضائي في البحرين قوله:” قررت المحكمة العليا اليوم الأربعاء حل جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد”.

وكان وزير العدل في البحرين قد رفع دعوى ضد الجمعية المذكورة أمام القضاء وطالب بحلها متهما أياها بمخالفة القانون بشكل جدي ودعمها للإرهاب.

وتمتد جذور جميعة “وعد” إلى “الجبهة الشعبية” التي تواجدت في النصف الأول من القرن العشرين وتعتبر من أقدم الأحزاب المعارضة في البحرين وأكثرها شعبية وهي تتمسك بوجهات نظر يسارية ولكنها التزمت في الفترة الأخيرة بمواقف معتدلة./انتهى/