أبلغت مصادر بحرينية، أن 3 من علماء الدين، وهم السيد عبدالله الغريفي، والشيخ محمد صنقور، والشيخ محمد صالح الربيعي، قاموا صباح أمس الثلثاء (30 مايو/ أيار 2017) بزيارة الشيخ عيسى قاسم في منزله بمنطقة الدراز.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى إلى منزل الشيخ عيسى قاسم، وذلك بعد العملية الأمنية التي نفذت في منطقة الدراز يوم الثلثاء (23 مايو 2017).

وذكرت المصادر أن “الزيارة كانت بغرض الاطمئنان على صحة قاسم»، ونوَّهت المصادر إلى أن «قاسم بصحة جيدة”.

الزيارة التي استغرقت مدة تزيد على النصف ساعة، نفت المصادر أن “تكون قد جاءت بترتيب رسمي”.

وأعلنت وزارة الداخلية يوم الثلثاء (23 مايو 2017)، عن “وقوع خمس حالات وفاة في صفوف الخارجين عن القانون، إضافة إلى ثماني إصابات، أثناء تنفيذ قوات الشرطة، انتشاراً أمنياً واسعاً بقرية الدراز”.

هذا ويستمر تواجد نقاط التفتيش عند مداخل الدراز، بينما أحاطت عربات أمنية كبيرة الحي الذي يتواجد فيه منزل الشيخ عيسى قاسم. ومنذ 20 يونيو 2016، تمنع نقاط التفتيش دخول أي شخص لايحمل معه ما يثبت أنه من قاطني الدراز./انتهى/

المصدر وكالات