شدد الرئيس الايراني حسن روحاني على الالتزام الكامل بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية بشأن وثيقة “التعليم للجميع 2030 “لليونسكو وادراجها على جدول اعمال المجلس الاعلى للثورة الثقافية.

وافادت وكالة برس شيعة أن الرئيس حسن روحاني اكد في اجتماع المجلس الاعلى للثورة الثقافية عصر الثلاثاء، على ان مشاركة الشعب الملحمية في الانتخابات الاخيرة تلبية لنداء قائد الثورة، كانت رداً رائعاً على محاولات الاعداء.
واضاف: بالتزامن مع محاولات بعض دول المنطقة لاضعاف ايران والثورة الاسلامية من خلال تحركات استعراضية، فان الشعب من خلال تواجده عند صناديق الاقتراع قد رد بأفضل شكل على هذه الدول.
واشار رئيس المجلس الاعلى للثورة الثقافية الى ان الشعب اظهر نضجه وبصيرته السياسية امام الحاقدين، معتبرا اقامة انتخابات تنافسية ونزيهة في ظروف أمنة وهادئة وسط منطقة مليئة بالتوترات وعدم الاستقرار ، مفخرة كبرى للجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع روحاني قائلا: بعد انتهاء المنافسات الانتخابية، على الجميع بذل الجهود جنبا الى جنب من اجل تحقيق الاهداف الكبيرة المشتركة مثل القضاء على الفقر بشكل كامل وزيادة الانتاج وتوفير فرص العمل.
وبشأن وثيقة اليونسكو 2030 قال روحاني: من الطبيعة ان يحاول الغرب وحتى الشرق ان يروج او يفرض ثقافته ونمط حياته، لكن يجب بالتعاون مع  الدول الاسلامية والتي تمتلك ثقافة مشتركة الدفاع بقوة عن اطرها الدينية وثقافتها الدينية وصونها.
واضاف: ان العديد من الوثائق والمعاهدات الدولية المشابهة وخاصة اليونسكو ليست ملزمة، وحول وثيقة 2030 كذلك اعلنا اننا سنعمل فقط في حدود ضوابطنا الدينية والقانونية والثقافية.
واكد رئيس الجمهورية على ان ازالة هواجس قائد الثورة والالتزام بتوجيهاته في هذا المجال، ستكون على جدول اعمال المجلس الاعلى للثورة الثقافية. 
وقدم وزير الخارجية محمد جواد ظريف تقريرا عن كيفية مناقشة ومصادقة مثل هذه الوثائق في المنظمات الدولية، كما قدم وزير التربية والتعليم السابق علي اصغر فاني الذي كان حاضر في عملية صياغة هذه الوثيقة تقريرا  عن مسار دراسة واعداد هذه الوثيقة في المنظمات التعليمية الدولية./انتهى/