أعلن المتحدث بإسم وزارة الداخلية الإيرانية “سيد سلمان ساماني” أن مجلس صيانة الدستور أكد نزاهة الإنتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز بنتيجتها الرئيس حسن روحاني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث بإسم الداخلية الإيرانية صرح بأنه “تم ابلاغ وزارة الداخلية برسالة مجلس صيانة الدستور بخصوص تأكيد صحة انتخابات الدورة الثانية عشرة لرئاسة الجمهورية”.

وأضاف ساماني أن أمانة مجلس صيانة الدستور أعلنت في رسالتها إلى الداخلية الإيرانية، أنها وبعد مراجعة الشكاوى  والتقارير المقدمة إليها فيما يخص إجراء الإنتخابات الرئاسية الأخيرة، فإنها وطبقاً للمادة 79 من قانون الإنتخابات الرئاسية تقر بصحة هذه الإنتخابات والنتيجة التي تمخضت عنها.

وفي رد له على المصير الذي ينتظر الشكاوى المقدمة إلى مجلس صيانة الدستور بشأن إجراء الإنتخابات الرئاسية، أجاب المتحدث بإسم الداخلية الإيرانية، بأن الشكاوى التي قدمت للمجلس حيال نشاطات ما قبل بدأ الإقتراع وبعده جرى إرسالها إلى المحاكم للنظر بشأنها.

وختم ساماني حديثه بالإعراب عن شكره وتقديره للقائمين على العملية الإنتخابية، معبراً عن تهنئته للشعب الإيراني العظيم لما قام به من ملحمة عظيمة من خلال المشاركة الواسعة في الإنتخابات الأخيرة في البلاد.