أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن بث الفرقة والخلاف بين دول العالم الإسلامي هي من السياسات الاستراتيجية التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي علق اليوم الثلاثاء على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمز ماتيس الذي اتهم ايران بدعم الارهاب والارهابيين وقال أن اتهامات وزير الدفاع الأمريكي لايران والقول بان ايران هي من تقف خلف محاولة سفير دولة عربية في واشنطن اتهام لا اساس له من الصحة وهو سيناريو مصطنع”.

وأضاف  قاسمي ” اتهام ايران بعد أيام من زيارة الرئيس الأمريكي الى السعودية ليس مستغربا؛ ذلك لأن على امريكا أن تكافئ البذخ والتكلفة الباهضة التي بذلت في استقبال الرئيس الأمريكي ووفده المرافق ويتم هذا الجزاء من خلال تكرار اتهامات واهية بحق الجمهورية الاسلامية الايرانية”.