افاد مصدر في الشرطة العراقية، الثلاثاء، بان حصيلة تفجير سيارة مفخخة وسط بغداد قرب جسر الشهداء ارتفعت الى 22 قتيلا وجريحا.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان “حصيلة انفجار السيارة المفخخة التي انفجرت صباح اليوم، امام دائرة التقاعد العامة قرب جسر الشهداء وسط بغداد، ارتفعت الى خمسة قتلى و17 جريحا”.
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “جميع الجرحى نقلوا الى مستشفيات قريبة لتلقي العلاج والجثث الى دائرة الطب العدلي”.

ويأتي الهجوم بعد ساعات من تفجير انتحاري آخر بسيارة مفخخة وقع ليل الإثنين الثلاثاء في منطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية؛ ما أوقع 11 قتيلا وعشرات المصابين، وتبنى التفجير تنظيم “داعش” الإرهابي.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الجديد على الفور.

ويقول المسؤولون العراقيون إن تنظيم “داعش” يحاول شن هجمات في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة لتشتيت انتباه القوات العراقية التي بدأت بتضييق الخناق عليه داخل مدينة الموصل الشمالية.

وخسر تنظيم داعش الارهابي  مساحات واسعة من الأراضي سيطر عليها قبل أكثر من عامين، ويواجه منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي أكبر حملة عراقية لاستعادة الموصل، وهي آخر معاقل التنظيم الرئيسية في العراق.

وانحسر نفوذ “داعش” بشدة في داخل مدينة الموصل، حيث تدور معارك في آخر معاقله بالمدينة القديمة وسط الجانب الغربي لمدينة الموصل./انتهى/