بحث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مع الرئيس اللاتفي ريمون فيونيس، سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر المستجدات بمنطقة غرب آسيا.

 وصل ظريف الى العاصمة اللاتفية “ريغا” الخميس، في اطار جولته الاوروبية التي شملت بولندا وفنلندا والسويد، حيث التقى بعد وصوله مباشرة، الرئيس اللاتفي ريمون فيونيس.

واعرب الرئيس فيونيس عن أمله بان تدفع زيارة وزير الخارجية الايراني، العلاقات الثنائية الى رحاب أوسع سيما بالمجال السياسي والبرلماني والتجاري والسياحي.

من جانبه، ابلغ ظريف تحيات الرئيس الايراني حسن روحاني لنظيره اللاتفي ريمون فيونيس مجددا دعوته لزيارة طهران، مشيرا الى الوفد التجاري الكبير الذي سيرافق الرئيس اللاتفي في الزيارة المزمعة مبيّنا أن العلاقات الثنائية على المستوى الاقتصادي قابلة للتطوير، وأن تسهيل العلاقات المصرفية تتسم بالاهمية بهذا الاطار.

ووصف ظريف العلاقات السياسية بين ايران ولاتفيا بالجيدة والمتنامية داعيا الى مواصلة المشاورات والتعاون السياسي بين البلدين. باحثا في الوقت ذاته اهم التطورات وألازمات بمنطقة غرب آسيا.