أعرب وزير النفط الإيراني “بيجن زنغنه” عن أمله في توقيع أول عقد نفطي قبل نهاية الحكومة الحالية “(حكومة الرئيس روحاني) وذلك في إطار قالب جديد.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزير النفط الإيراني صرح اليوم في حديث له ان مناقصة حقل ‘ازادكان’ النفطي هي قيد التنفيذ مشيرا إلى احتمال التوقيع على اتفاقية نفطية جديدة بنهاية عمل الحكومة الحالية.

وذكر زنغنه “اننا طلبنا من الشركات تقديم اقتراحاتهم كما ان هناك محادثات مع شركات اخرى في اطار المناقصات المحدودة”.

واضاف ان الشركات الدولية بدات محادثات بعد الاتفاق النووي للمشاركة في صناعة النفط الايرانية مشيرا إلى ان حقل “آزادكان” سيكون اولى الحقول التي تقام بشانه مناقصة دولية.

ويشار الى ان حقل “آزادكان الشمالي” النفطي يقع في جنوب غرب ايران على المنطقة الحدودية المشتركة مع العراق وتبلغ مساحة الجزء الايراني من الحقل نحو 460 كيلومتر مربع حيث يمتد معظمه في منطقة هور “هويزة”.

ويرمي تنفيذ مشروع تطوير حقل ازادكان الشمالي النفطي الى طاقة انتاجية تبلغ 75 الف برميل من النفط الخام و 39 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا بالاستفادة من حفر 58 بئرا جديدا خلال المرحلة الاولى من مشروع تطويره./انتهى/