اعتبر الشيخ خضر الكبش أحد أعضاء هيئة علماء المسلمين في لبنان أن الهجوم على منزل سماحة الشيخ عيس قاسم هي محاولة جديدة لاستفزاز الشارع للتصعيد بشكل أكبر للخروج عن التحرك السلمي مما يعطي تبريرا للنظام الأمني البحريني للقيام بالمزيد من أعمال القتل والاعتقالات والممارسات التعسفية.

وفي مقابلة مع وكالة برس شيعة الاخبارية أدان الشيخ خضر الكبش أحد أعضاء هيئة علماء المسلمين في لبنان الهجوم الدنيء التي قامت بها السلطات في البحرين على منزل الشيخ عيسى قاسم واستشهاد عدد من البحرينيين المرابطين امام منزل الشيخ عيسى قاسم، معتبرا أن هذه الخطوة من قبل السلطات في البحرين هي استفزاز للشارع البحريني الثائر.

وأضاف الشيخ الكبش “لقد عبرنا منذ اليوم الأول لاعتقال الشيخ قاسم عن رفضنا التام لما يتعرض له لرمزيته الدينية والاجتماعية التي يتمتع بها في الوقت الذي كان ينادي به بالحقوق الانسانية والمدنية والاجتماعية لأبناء شعبه مما يدل على عمالة هذا النظام الذي يتعاطى بازدواجية واضحة لاعتبارات سياسية وكيدية”  .

وقال الشيخ خضر الكبش” لقد اكد ترامب على عمالة هذا النظام وغيره من الأنظمة العربية التي تعمل لخدمة المشروع الصهيوني – أمريكي ولهذا قام بهذه الخطوة ليقول لترامب والادارة الأمريكية أنه ينفذ خطواتهم  ومشروعهم بأكثر مما هو مطلوب منه”، مضيفا “العالم يسكت عن جرائم آل خليفة كما يسكت عن جرأئم آل سعود في اليمن لأنهم حلف واحد ويخدمون مشروعا واحدا”./انتهى/

أجرت الحوار: سمية خمار باقي