اعترف النظام البحريني على لسان وزارة الداخلية بجريمة دفن شهداء الفداء قسرياً دون إذن شرعي من عوائلهم أو تمكينهم من استلام الجثامين ودفنهم وفق الفقه الجعفري.

وكان النظام البحريني قد أقدم على جريمة دفن شهداء الفداء قسرياً الجمعة 26 مايو/أيار دون حضور عوائلهم وبطريقة تخالف مراسم الدفن وفقاً لضوابط المذهب الجعفري في مخالفة شرعية وقانونية.

وبعد إقدامه على جريمة قتلهم في ساحة الفداء بمنطقة الدراز بعد هجومه الدموي على المعتصمين قرب منزل أعلى مرجعية دينية في البحرين والخليج سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم، قام النظام بدفن جثامين الشهداء بعد رفض عوائلهم الاستجابة لاستدعائه لفردين من كل عائلة لدفنهم دون مراسم تشييع.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية