أكد قائد في منظمة تعبئة البناء الإيرانية “العميد نعمان غلامي” أن النظام الصاروخي المتوفر لدى حرس الثورة الإسلامية ومن خلال التقدم الذي شهده في العقود الأخيرة ، قد أبعد أعداء النظام والثورة الاسلامية عن المحاولات التي ترمي إلى النيل منهما.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن العميد نعمان غلامي أشار في كلمة له اليوم إلى جهود حرس الثورة الإسلامية وقوات التعبئة الرامية إلى إرساء الأمن وتقديم المساعدات للناس والمناطق المحرومة على وجه خاص وقال إن الحرس والتعبئة ينتميان إلى الشعب ويسعيان باعتبارهما مؤسستين ثوريتين الى تقديم المعونة للناس.

وأضاف غلامي أن حرس الثورة الإسلامية والتعبئة حققا خلال السنوات الماضية تقدما ملحوظا في المجال العسكري حيث واصلت الأبعاد العسكرية للبلاد تطورا ملموسا يمنع من عدوان الأجانب على البلاد.

وأوضح أن النظام الصاروخي من خلال التقدم الذي سجله قد أبقى أعداء الثورة بعيدين عن مراميهم في النيل من النظام والثورة الإسلامية لافتا إلى أنه إذا كان العدو يدرك أن العدوان على الاراضي الايرانية،لا يكلفه ثمنا باهظا لباشر بالأمر بالتأكيد،لكن القوى الشعبية والتعبئة والثورة الإسلامية هي التي غيرت هذه المعادلة ووضعت الشوكة في عيون الغرباء.

وشدد العميد غلامي على ضرورة أن يكون حرس الثورة الإيراني محيطا بكل شيء لئلا يستغل العدو ذلك كما ينبغي عليهم إبقاء المصادر السرية للمعلومات الخاصة بهم محفوظة إذ إن ذلك هو السبب الرئيسي للأمن والحفاظ على الحدود الوطنية./انتهى/