افاد مصدر امني عراقي في محافظة ديالى، الاحد، بان 13 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير انتحاري قرب نقطة امنية وسط بعقوبة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان “انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه قرب نقطة امنية في مدخل شارع المحافظة وسط بعقوبة، ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة عشرة آخرين بجروح”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “الاجهزة الامنية فرضت طوقا مشددا في محيط منطقة الحادث، ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج والجثث الى الطب العدلي”.
 

بدوره اوضح المتحدث باسم قيادة شرطة محافظة ديالى العقيد غالب العطية، إن “الانتحاري  الذي فجر نفسه في مدخل شارع المحافظة وسط بعقوبة حاول في البدء التملص من الإجراءات الأمنية لكن تم كشفه ومنعه ما دفعه إلى تفجير نفسه على بعد أمتار قليلة من النقطة الأمنية الرئيسية المشرفة على تطبيق إجراءات التفتيش والتدقيق”.

وأضاف العطية، أن “فريق تحقيق باشر بالعمل في موقع الحادث وتوصل إلى معلومات مهمة عن هوية الانتحاري”، لافتا إلى أن “نتائج التحقيق ستعلن فور اكتمالها للرأي العام”./انتهى/