قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن زعيم البلاد كيم جونغ أون أشرف على اختبار نظام أسلحة جديد مضاد للطائرات وأمر بإنتاجه على أوسع نطاق ونشره في كل أنحاء كوريا الشمالية.

وذكرت الوكالة اليوم الأحد أن هذه التجربة “تهدف إلى تحسين الأداء القتالي لنظام صواريخ أرض-جو  الاعتراضية الجديدة التي صممها العملاء والمهندسون وفقا للاستراتيجية العسكرية للبلاد”.

وتضمنت أهداف التجربة اكتشاف طائرات بدون طيار وصواريخ للعدو المفترض وتدميرها.

ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري كيم قوله: “تم تجاوز بعض المشاكل التقنية التي أظهرها اختبار للنظام  ذاته أجري في أبريل العام الماضي، ما أدى إلى زيادة الدقة في اكتشاف الهدف وإصابته”.

وأضاف كيم: “لا بد من إنتاج نظام الأسلحة هذا، والذي تم التأكد بعناية من قدرته في العمليات، بشكل ضخم لنشره في كل أنحاء البلاد.. من أجل إفساد الحلم الشرير للعدو للسيطرة على الجو والتفاخر بالتفوق الجوي.”

ويأتي هذا الاختبار بعد أيام قليلة من آخر تجربة للصواريخ الباليستية قامت بها كوريا الشمالية ، وبعد دعوة زعماء مجموعة السبع لوقف البرنامج النووي  والصاروخي لبيونغ يانغ الذي وصفوه بـ”الخطر الأساسي” على المجتمع الدولي./انتهد/