أعلن قائد شرطة محافظة نينوى شمال العراق، عن حظر ارتداء النقاب في المناطق المحررة من مدينة الموصل، بسبب تكرار ضبط عناصر من “داعش” الإرهابي متنكرين بأزياء نسائية، بينها “النقاب”.

وأوضح العميد الركن واثق الحمداني، أن “المسلحين بدأوا يتسللون من الأحياء التي يتحصنون فيها إلى المناطق المحررة، وتحديدا الجانب الأيسر (الشرقي)، إذ يرتدون أزياء نسائية ويتخفون خلف النقاب، الذي فرضه التنظيم على سكان الموصل في السابق”.

وآمس السبت، أعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى”، الفريق الركن عبد الأمير يار الله، عن اقتحام قواته آخر 3 أحياء يتحصن فيها مسلحو “داعش” غربي الموصل.

من جهة أخرى، أفاد مصدر عسكري عراقي، بأنه للمرة الأولى توقف بث إذاعة “البيان” المنبثقة عن ما يسمى “ولاية نينوى” التابعة للتنظيم، بعد مضي 3 سنوات على إطلاق بثها من مركز الموصل.

وقال المقدم في الجيش، عبد السلام الجبوري: إن “إذاعة البيان التابعة لتنظيم داعش الإرهابي توقفت عن البث صباح اليوم، حيث كانت تبث آيات من القرآن الكريم وبعض الأناشيد الحماسية، إضافة إلى أخبار المعارك الدائرة بمركز المدينة لغاية عصر يوم الأحد الماضي”.

يشار إلى أن إذاعة “البيان” أطلقت بثها في نهاية يوليو عام 2014 من مبنى إذاعة “الزهور” شرقي الموصل، والتي وضع “داعش” يده عليها بكافة معداتها عند سيطرته على المدينة حينها، وكانت إذاعة تابعة لدائرة بلدية الموصل./انتهد/